fbpx

المهر السليم فى الجسم السليم .. مراحل رعاية وتحصين الفلو

٢
Read Time:4 Minute, 57 Second
كتب – دكتور باسم بدر
مدير الاسطبلات ورئيس الأطباء البيطريين
بمركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الاصيلة

تعتبر رعاية الأمهار حديثي الولادة من الأمور التى يظل تأثيرها على الفلو المولود مدى حياته، وتكمن سر قوة المهر فى الساعات الأولي لولادته، لذلك يجب متابعة الوقوف والرضاعة خلال أول ساعتين من الميلاد باعتبارهما أهم علامتين للمهر السليم، مع قياس درجة الحراة والنبض والتنفس.

وتوجد بعض العلامات الحيوية الهامة لتشخيص الحالة الصحية للمهر، لذلك يجب فحص المشكلات الوراثية التى قد تسبب إعاقة للمهر، وتقيم حالة المهر أنه طبيعى، عبر عدد من الدلائل أولها: معرفة  فترة الحمل الطبيعية والتي تتراوح من “315 إلى 340” يوم وأن تكون الولادة تمت بشكل طبيعي.

المرحلة الثانية من الولادة

وهى مرحلة الولادة الحقيقية، حيث أن هذة المرحلة مدتها 20 دقيقة، إن لم تكن هناك مشكلة في

عملية الولادة حيث تنقسم عملية الولادة إلى ثلاث مراحل: “الطلق والولادة ونزول المشيمة”.

الخطوة الثالثة

مراقبة معدل التنفس والنبض والذى فى البداية يكون اسرع من المعدل الطبيعى ثم يقل تدريجيا، أما بالنسبة للتنفس يكون أقل من 40 فى الدقيقة ومعدل نبضات القلب تكون أقل من 80 فى الدقيقة، لتبدأ الفرسة الأم  فى لعق المهر وتبدأ الأمومة خلال اللحظات الأولى من الولادة ويبدأ المهر أيضا فى الإقتراب من الأم بفعل الغريزة التى تظهر بعد الولادة مباشرة.

وتبدأ مرحلة خروج العقى “طرح المهر”، خلال فترة تتراوح ما بين ساعتين إلى أربع ساعات ويكون لونه بنى مخضر، والمهر إذا تناول كمية مناسبة من لبن السرسوب فإنها تعجل من نزول طرح المهر ويجب ملاحظة تبول المهر بشكل طبيعى وذلك خلال من ست إلى سبع ساعات بعد الولادة وبمجرد بدأ المهر فى الرضاعة.

الرضاعة: يكون معدل الرضاعة فى الساعات الأولى بعد الولادة “من 3 إلى 4 مرات فى الساعة”، ويقل هذا المعدل تدريجياً بزيادة عمر المهر.

فترة الرضاعة: تكون فترة الرضاعة فى البداية دقيقتين ثم يأخذ فترة راحة وينام تقريباً نصف ساعة متصلة ومن الممكن أن تطول ثم يبدأ المهر فى استكشاف البيئة من حوله مثل الأم والمكان الذى يعيش فيه.

مؤشرات ضعف المواليد

ومن بينها أن يكون مهر غير كامل النمو لفترة حمل “أقل من 315 يوم” وتكون مواصفات المهر غير مكتمل النمو:

خشونة الشعر والأذن متدلية، ضعف المهر، انخفاض معدل الوزن عن الحجم الطبيعى فالوزن الطبيعى للمهر المولود 10% من وزن الأم، ووجود تشوه بالقوائم (قوائم غير مستقيمة)، مع تعرض المهر لفترة ولادة أكثر من نصف ساعة فمرحلة الولادة هى المرحلة الثانية وهى عبارة عن خروج الكيس وانفجاره حتى ولادة المهر والصعوبة فى التنفس: وهى بزيادة معدل الصعوبة فى التنفس أو زيادة معدل التنفس وفشل المهر فى الوقوف والرضاعه خلال ساعتين، بالإضافة إلى وجود تشوهات فى المهر أو سلوك غير طبيعى مثل رفض الأم رضاعة المهر.

ويجب مراقبة المهر خلال الأيام الأولى بعد الولادة حتى وإن بدأ ظاهرياً أنه طبيعى وصحى وسليم، مع ملاحظة التغيرات السلوكية حيث يجب أن يتمتع المهر بالنشاط والحيوية فى خلال الأيام الأولى وأول مؤشر لوجود مشكلة هو ركوض المهر لفترات طويلة.

رضاعة المهر لأجزاء مختلفة من جسم الأم بعد أن تعرف على حلمات الثدى ورضاعته الأم وهذا يدل على أن كمية اللبن فى درع الأم غير كافى، فتكون فترة الرضاعة فى حدود الدقيقين، فإذا طالت الفترة يكون درع الأم ليس به لبن كافى لتغذية المهر أو عدم قدرة المهر على الرضاعة بشكل طبيعى.

سابعا: إنتفاخ بطن المهر وعدم القدرة على التبول خلال ال 8 ساعات الأولى ،وعدم خروج طرح المهر ووجود تحزيق وصعوبة فى التبرز وإصفرار العين واللثة وظهور إسهال مع خمول وضعف وارتفاع فى درجة الحرارة وهذة الحالة تختلف عن الإسهال الذى قد يحدث نتيجة شبق الأم وفى هذة الحالة يكون الإسهال طبيعى ولا يصحبه خمول أو ضعف أو إرتفاع فى درجة الحرارة .

وأيضا وجود عرض أو تورم بأحد مفاصل المهر مع وجود ورم أو ألم مع نزول بول من السرة، ووجود كحة أو نزول اللبن من أنف المهر أثناء الرضاعة فيجب ملاحظة شق فى سقف الحلق الأعلى “الحنك” نظرا لأن ذلك يؤدى إلى حدوث إلتهاب رئوى.

رعاية المهر حديثى الولادة

ومن أهم المعاملات اللازمة للأمهار حديثي الولادة: تطهير السرة بالبيتادين، وعدم تدخل الطبيب أو السايس بقطع الحبل السرى وترك هذا الأمر أن يحدث بشكل طبيعى فإنه يقطع عندما يبدأ المهر بالتحرك ومحاولة الوقوف أو عندما تقف الأم بعد الولادة مباشرة فيحدث قطع للحبل السرى بشكل طبيعى والتدخل السريع فى قطع الحبل السرى قد يحرم المهر من كمية كبيرة من الدم قد تصل من الأم  إلى المهر.

بعد القطع يبدأ يطهير الحبل السرى بالبيتادين من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، وقد أثبتت دراسة حديثة أن أفضل مطهر للسرة هو “كلورهكسادين”، تركيز ½% أى أن جزء من الكلوركسادين مع 3 أجزاء مياه والإبتعاد عن استخدام اليود عالى التركيز لأنه قد يحدث كى للسرة.

لا ينصح بإستخدام المضادات الحيوية عند الولادة، حيث يتم تكوين بكتريا مقاومة لأثار المضادات الحيوية “تؤثر على فاعلية المضاد الحيوى مستقبلاً” بإستثناء ظهور الأمراض الوبائية داخل المزرعة وفي هذه الحالة يتم استخدام المضاد الحيوى لمدة 3 أيام متتالية.

اختبار المناعة

وهو قياس مستوى الأجسام المناعية، ويعتبر هذا الإختبار ضرورى للمهارى بعد رضاعة السرسوب الذى يحتوى على كمية كبيرة من الأجسام المناعية (أمينوجلوبين) وهى التى تحمى المهر من الأمراض فى خلال الثلاث او الأربع أشهر الأولى من حياته لأنه تنقل إليه نوع من المناعة المكتسبة من خلال رضاعته للبن السرسوب والذى يسمى فى بعض القرى باللبن المسمار

الأمينوجلوبين: نوع من البروتين تكون أمعاء المهر قادرة على امتصاصه خلال الساعات الأولى من الولادة فقط من “24 إلى 48 ساعة” بعد ذلك لا يمتص.

ويتم سحب عينة من دم المهر بعد 12 ساعة من الولادة للكشف عن نسبة الأجسام المناعية وتحديد نسبتها حيث أن معدها يتراوح ما بين “40 إلى 80 ملى جرام”، فإذا كانت أقل من 40 ملى جرام فهناك نقص فى المناعة ويجب تعويضها بإعطاء كمية كافية من السرسوب أو إعطاء كمية من البلازما تتراوح من “3-4 لتر” بلازما للمهر.

تحصين المهر يبدأ من قبل الولادة وذلك عن طريق إعطاء الفرس الأم جميع التحصينات اللازمة للأمراض المسجلة داخل القطر وذلك خلال الثلاث شهور الأخيرة من العشار، حيث تقوم الفرس بتكوين الأجسام المضادة لجميع الأمراض التى تم تحصينها وتنتقل جميع هذه الأجسام المناعية المضادة من خلال اللبن السرسوب الذى يتغذى عليه المهر خلال الـ24 ساعة الأولى من حياته وتعطيه هذة الأجسام المناعية حماية مكتسبة لمدة لا تقل عن ثلاث شهور وذلك يتطلب تحصين المهر بدأً من الشهر الثالث.

خاص موقع الخيل

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *