fbpx

من برنامج التعذية عند المجرى: “كثير الأكل” يضر الخيل العربية

الطعام "الناشف المدقوق" يمنع للمتقدمين فى السن والأمهار المتأخرة فى النمو

0
٢

كتب الخيل
أكد الخواجة المجري، تيبور دى بدكو سانترر، فى رسالته بشأن تربية الخيول العربية الأصيلة والمقدمة لرئيس الجمعية الزراعية الملكية محمد طاهر باشا، أن الخيول العربية يضرها الإكثار من الأكل نظرا لأن كثرة الأكل تؤدى بها خلال بضعة أجيال إلى فقد مميزاتها وتصبح عديمة الفائدة كما هو الحال مع الخيول الإنجليزية.
وأوضح المجرى: “أنه يجب مراعاة الأمهار وخاصة فى أول الأمر وفى المدة الأولى عندما تكون مع أمهاتها وكذلك بعد فطمها مدة نصف سنة ويجب رعايتها بالتغذية الكافية لتنمو وتكبر وأنه اذا لم ننتهز هذة الفرصة فى بحر الـ6 أشهر الأولى فلا يمكن فى السنين المقبلة تعويض ما فات حتى اذا ما تم مراعاتها بالكثير من الأكل.
وتابع: “ساقدم للجمعية جدولا دقيقا للطعام الواجب تقديمة لجميع المواليد والأمهات والفحول، لافتا إلى أن أنواع العلف الصناعى كالطباشير والكسب لا يمكن استعمالها بنجاح إلا اذا اثبت التحليل الزراعى الكيميائي خلو البرسيم والدريس من هذه العناصر الهامة.
وأشار إلى أن درس الشعير والشوفان يعتبر ضار لأنه ليس أصح من أن يطحن ويمضغ بواسطة الأسنان ليسهل بعد ذلك هضمه فى المعدة، مؤكدا أن الطعام الناشف المدقوق يجب ألا يعطى إلا للمتقدمين فى السن أو للأمهار المتاخرة فى النمو وذلك بقدر محدود وفى الحالات الاستثنائية قط.
وقال الخواجة المجرى: “إن كل حصان أو مهر أو فرس “أم”، يجب أن يربطوا عند إطعامهم الطعام الناشف حتى لا يأكل سريعى الأكل منهم أكل البطئ، موضحا أن النوع الذى يحتوى على “فيتامين أ” بكمية كبيرة هو الجزر ولذا يجب تقطيعة وإضافته فى وقت الطعام الناشف من السنة حتى يكون رطبا، أما الشعير والشوفان يجب مزجهما بالتبن لزيادة المنفعة فى الطعام الناشف.

ولفت إلى أن هناك مثل مجرى قديم يقول: “لا يمكن تربية الخيل بغير مرعى”، وكذلك الحال بين القبائل العربية فإنها تحارب بعضها البعض من أجل المرعى، وأنى أرى أن مسالة المرعى فى مزرعة كفر فاروق ممكنة الحل شيئا فشيئا وإن كانت فى الوقت الحاضر على منوال ضيق.
واستطرد: “أن نجاح تناسل الخيل بمزرعة تربية الخيل الخاصة راجع للمرعى، واذا نجحت عملية بيع الطوابع هو ما أعتقدة فإنه يمكن عمل عملية رى كبيرة وباستعجال السباخ الذي يقبلة الرمل ثم غرس الحشائش التى تنمو فى الرمل كفيل بالحصول على المرعى بنجاح كبير”.
وأكد أنه يجب أن ترعى الخيل طول اليوم فى المرعى حرة طليقة ولا ترجع للإسطبل إلا اذا كان الأكل ناشفا، وكذلك مكان تسيير الخيل يمكن زرعها فى الوسط والأركان وجعلها مرعى، وكما علمت من الرئيس أن الأرض المجاورة للمزرعة ستشترى وتضم إليها بذلك يكون هناك أنسب وأحسن فرصة لإنشاء المرعى.

 

ربما يعجبك أيضا

اترك ردا

Your email address will not be published.